U3F1ZWV6ZTQ2Mzc3NzUwNjM3MTAxX0ZyZWUyOTI1OTA5NTQyNTk4Ng==

من القرأن والسنة فوائد وثمرات غض البصر

غض البصر وهى من مكارم الأخلاق
أيها الإخوة الكرام... ومن فوائد غض البصر تخليص القلب من ألم الحسرة، فإنه من أطلق نظره دامت حسرته.
ومن فوائد غض البصر أنه يورث القلب نوراً وإشراقاً يظهر في العين وفي الوجه وفي الجوارح، كما أن إطلاق البصر يورثه ظلمة تظهر في وجهه وجوارحه.
فوائد وثمرات غض البصر

ومن فوائد غض البصر أنه يورث صحة الفراسة، فإنها من النور ومن ثمراته، قال بعض العلماء: " من عمَّر ظاهره باتباع السنة، وباطنه بدوام المراقبة، وغض بصره عن المحارم، وكف نفسه عن الشهوات، وأكل من الحلال، لم تخطئ فراسته ".
ومن فوائد غض البصر أنه يفتح لك طرق العلم وأبوابه، ويسهل عليك أسبابه، وذلك بسبب نور القلب فإنه إذا استنار القلب ظهرت فيه حقائق المعلومات، ومن أرسل بصره تكدَّر عليه قلبه وأظلم، والبيتان المشهوران اللذان تعرفوهما جميعاً:
شكوت إلى وكيع سوء حفظي فأرشدني إلى ترك المعاصي
وأنبأني بأن العلم نــــورٌ ونور الله لا يهدي لعاصـي

وأنه من فوائد غض البصر أنه يورث في قلب المؤمن الثبات والشجاعة، قال بعضهم: " الناس يطلبون العز بأبواب الملوك، ولا يجدونه إلا في طاعة الله ".  

ومن فوائد غض البصر أنه يخلص القلب من أثر الشهوة، فإن الأسير هو أسير شهوته وهواه، تعس عبد الدرهم والدينار، تعس عبد الفرج، تعس عبد البطن، تعس عبد الخميصة، بالمقابل وسعد عبد الله، ومتى أسرت الشهوة القلب تمكن منه عدوه، وسامه سوء العذاب، وصار..
كعصفورةٍ في كف طفل يسومها حياض الردى والطفل يلهو ويلعب
* * *
ومن فوائد غض البصر، أنه يقوي العقل ويزيده ويثبته، فإن إطلاق البصر وإرساله لا يحصل إلا من خفة العقل وطيشه، ولا أدل على ذلك من قول ربنا جل جلاله على لسان سيدنا يوسف:
﴿ قَالَ رَبِّ السِّجْنُ أَحَبُّ إِلَيَّ مِمَّا يَدْعُونَنِي إِلَيْهِ وَإِلَّا تَصْرِفْ عَنِّي كَيْدَهُنَّ أَصْبُ إِلَيْهِنَّ وَأَكُنْ مِنَ الْجَاهِلِينَ ﴾
( سورة يوسف )
ومن فوائد غض البصر، أنه يخلِّص القلب من ذكر الشهوة ورقدة الغفلة، فإن إطلاق البصر يوجب استحكام الغفلة عن الله والدار الآخرة.
ومن فوائد غض البصر أنه يورث محبة الله، قال مجاهد: " غض البصر عن محارم الله يورث حب الله ".
ومن فوائد غض البصر أنه يورث الحكمة، من غض بصره عن محرم، أورثه الله بذلك حكمة على لسانه يهدي بها سامعيه.
ومن فوائد غض البصر أنه يفرغ القلب للتفرغ في مصالحه الدنيوية والأخروية، قال أبو بكر المروزي: قلت لأبي عبد الله أحمد بن حنبل: رجل تاب وقال لو ضرب ظهري بالسياط ما دخلت في معصية الله إلا أنني لا أدع النظر، فقال: أي توبة هذه ؟
(( سألت رسول الله صلى الله عليه وسلم عن نظر الفجاءة فقال: اصرف بصرك ))
( رواه الإمام مسلم )


ما ورد عن غض البصر فى القرأن الكريم
﴿ قُلْ لِلْمُؤْمِنِينَ يَغُضُّوا مِنْ أَبْصَارِهِمْ وَيَحْفَظُوا فُرُوجَهُمْ ذَلِكَ أَزْكَى لَهُمْ إِنَّ اللَّهَ خَبِيرٌ بِمَا يَصْنَعُونَ ﴾
( سورة النور )

﴿ ذَلِكَ أَزْكَى لَهُمْ﴾
( سورة النور )
خالق السماوات والأرض يقول:
﴿ ذَلِكَ أَزْكَى لَهُمْ﴾
( سورة النور )
يقول الإمام ابن القيم رحمه الله تعالى: " أمر الله نبيه أن يأمر المؤمنين بغض أبصارهم وحفظ فروجهم، وأن يُعْلِمَهم أنه مشاهدٌ لأعمالهم مطلع عليها ".
﴿قُلْ لِلْمُؤْمِنِينَ يَغُضُّوا مِنْ أَبْصَارِهِمْ وَيَحْفَظُوا فُرُوجَهُمْ ذَلِكَ أَزْكَى لَهُمْ إِنَّ اللَّهَ خَبِيرٌ بِمَا يَصْنَعُونَ ﴾
( سورة النور )
ولما كان مبدأ ذلك من قِبَلِ البصر، جعل الأمر بغضِّه مقدَّم على حفظ الفرج..
﴿ قُلْ لِلْمُؤْمِنِينَ يَغُضُّوا مِنْ أَبْصَارِهِمْ وَيَحْفَظُوا فُرُوجَهُمْ﴾
( سورة النور )

ما ورد عن غض البصر فى الأحادث الشريفه:
فعن عبادة بن الصامت أن النبى صلى اله عليه وسلم قال:"اضمنوا لى ستا من أنفسكم أضمن لكم الجنة إصدقوا اذا حدثتم وأوفوا اذا وعدتم وأدوا اذا اؤتمنتم وأحفظوا فروجكم وغضوا أبصاركم وكفوا أيديكم".
وعن سعيد الخدرى رضى الله عنه قال رسول الله  :"اياكم والجلوس فى الطرقات قالوا يارسول الله مالنا من مجالسنا.بد نتحدث فيها.قال رسول الله  :فاذا أبيتم الاالمجلس فأعطوا الطريق حقه".
آلان حق الطريق ،يعنى انت واقف أو ماش،أنت آلان فى الطريق،يمكن أن يكون لك محل على الطريق ،ويمكن أن تمشى فى الطريق،فما هى آداب الطريق؟
"قالوا :وما حقه؟قال :غض البصر ،وكف الأذى ،ورد السلام ،والأمر بالمعروف ،والنهى عن المنكر".
وعن جرير بن عبدالله رضى الله عنه انه قال:"سألت رسول الله  عن نظرالفجاءة". قال:"فأمرنى أن اصرف بصرى"
وعن بريدة رفعة قال:"ياعلى لا تتبع النظرة النظرة فان لك الأولى،وليست لك الآخرة".
ولكن التساؤل:هذه الأولى كم زمنها؟ينبغى ان تكون فى أقل زمن ممكن ،فاذا أطال هذا الانسان النظرة الاولى فقد وقع فى المخالفة.
يقول أحد صحابة رسول الله  عبد الله بن مسعود:"حفظ البصرأشد من حفظ اللسان".
ويقول ابن مسعود أيضا :"ما من نظرة الا وللشيطان فيها مطمع".
يعنى أكبر الفواحش تبدأباطلاق البصر
ويقول وكيع بن الجراح رحمه الله :"خرجنا مع سفيان الثورى فى يوم عيد فقال :"أول ما نبدأبه فى يومنا غض أبصارنا".
وقال أنس بن مالك :"اذا مررت بك امرأه فغمض عينيك حتى تجاوزك".
لا تنسوا اننا فى عصر فيه فتن كثيره،وقد قال عليه الصلاة والسلام فيما يرويه عن ربه :"العبادة فى الهرج كهجرة الى ".
فى نهاية المطاف نتمنى لكل من يقرأ الموضوع يعمل به
اقول قولى هذا واستغفر الله العظيم لى ولكم
غض البصر وهى من مكارم الأخلاق ،فغض البصر اصطلاحا
أن يغمض المسلم نظره عما حرم عليه ،ولاينظر الا لما أبيح له النظر اليه،فان وقع البصر من غير قصد فليصرف بصره سريعا.
قال الامام القرطبى:"البصر هو الباب الأكبر الى القلب،أكبر باب،بل أوسع باب
قال الله تعالى:"قل للمؤمنين يغضوا من أبصارهم ويحفظوا فروجهم ذلك أزكى لهم انه خبير بما يصنعون"
فكلمة من معناها هنا التبعيض أى تفيد التبعيض،اى انت مكلف بغض البصر ،لا عن كل النساء بل عن النساء الأجنيبات ،لكن النساء المحارم لك ان تنظراليهن .
أما المعنى الثانى :اذا نظرت الى المحارم الأم _الاخت _البنت-العمة _الخالة _بنت الأخ _بنت الأخت_بنت الابن_ينبغى الاتدقق،وألا تتبع الخطوط والتفاصيل،حتى المحارم ينبغى الاتدقق النظر اليهن ولا تنظر الى محاسنهن،وينبغى ان تنظر اليهن نظرة اجماليه.
والمعنى الثالث:النظر الفجائى ينبغى ان تصرف عنه بصرك.


كما تعوَّدنا جميعاً لا تقبل شيئاً إلا بالدليل، ولا ترفض شيئاً إلا بالدليل، فماذا قال النبي عليه أتم الصلاة والتسليم في موضوع غض البصر؟ يقول عليه الصلاة والسلام:
(( ما تركت بعدي فتنة أضر على الرجل من النساء ))
( متفق عليه )
وهذا من أعلى مراتب الحديث الشريف، متفق عليه، اتفق عليه الشيخان البخاري ومسلم.
(( ما تركت بعدي فتنة أضر على الرجل من النساء ))
وقال عليه الصلاة والسلام:
(( فاتقوا الدنيا واتقوا النساء، فإن أول فتنة بني إسرائيل كانت في النساء ))
( رواه مسلم )
وعن جرير بن عبد الله قال:
(( سألت رسول الله صلى الله عليه وسلم عن نظرة الفجاءة، فأمرني أن أصرف بصري ))
( رواه مسلم )
وعند أبي داود قال له:
(( اصرف بصرك ))
وقال عليه الصلاة والسلام:
(( يا عليّ، لا تتبع النظرة النظرَة، فإن لك الأولى، وليست لك الآخرة ))
رواه الترمذي وأبو داود، وحسنه علماء الحديث المعاصرون.
وقال صلى الله عليه وسلم:
(( العينان تزنيان وزناهما النظر ))
( متفق عليه )
ماذا بعد الحق إلا الضلال، ماذا بعد هذه الأحاديث الشريفة الصحيحة، في أعلى مراتبها ؟!!
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

الاسمبريد إلكترونيرسالة

المتابعون

تابعنا أول بأول

مواضيع عشوائية
Flickr
إنضم إلينا

اخر التعليقات

اخر التعليقات

المشاركات الشائعة